المستوطن المتطرف "بن غفير" يزعم: حركة الجهاد تهدد بقتلي

2022-11-29

 رام الله -  
زعم المتطرف إيتمار بن غفير، الذي تولى حقيبة الأمن الداخلي الإسرائيلي في التشكيل الحكومي الجديد بزعامة بنيامين نتنياهو، مساء اليوم، بأن حركة الجهاد الإسلامي هدّدته مجددًا بالقتل.
وقال بن غفير، إن "منظمة الجهاد الإسلامي  تهدد مجددا بقتلي، إنهم خائفون من السياسة القوية التي سنقودها". وفق ادعائه.
وتابع:" لكننا لن نستسلم للتهديدات، وسنؤسس حكومة يمينية حتى نتمكن من سحقهم وإعادة الأمن لمواطني إسرائيل".

يذكر ان بن غفير من المستوطنين المتطرفين الذي يقيم قي مستوطنة بالخليل اقيمت في اراضي للمواطنين الفلسطينيين  في اراضي دولة فلسطين، ويهدد باستمرار باستهداف وطرد المواطنين الفلسطينيين من اراضيهم المحتلة .